السبت , 24 يونيو 2017

هـــــاكَ نـــفـســي …!

قال عمر بهاء الدين الاميري يناجي ربه:

———————————–

هــاكَ نفسي، وكلَ أهواءَ نفسي

وجَوى غُــــلَتي ، وتبريحَ بُؤسي

###

واصطراعَ الطموح ملءَ جَناني

واضطرابي ما بين عزمٍ ويأس

###

هــاك ذاتي ، وأنت بارئُ ذاتي

وصفاتي ، وأنتَ مُرهفُ حسي

###

بين جسمي وبين روحي جهادٌ

أزلي الجذور مُذْ كان جنسي

###

هاكَ شَجْوي وحَيْرَتي وحنيني

وأنينَ الهموم في قلب أُنسي

###

قلبُ أنسي ! وأينَ أُنسيَ هذا ؟

إنه الوهمُ في غمار التأسي

###

وحـــياتي ، يارب ، إن حياتي

غُربةٌ في غدي ويومي وأمسي

###

ومُــــرادٌ مُـــحــلقٌ في الاعالي

لــم يــزل نحــوهُ توجهُ رأسي

###

وفــــؤادٌ يَــؤُجُ فـيــه هـــواهُ

ورؤىً كاليقين تملأُ حَدْســي

###

في كياني ، يا رب ، روحيَ تشكو

قلقَ السعي بين مهدي ورَمسي

###

أَسْــــبــغ الرحمةَ الــــرؤومَ عـــليه

وارعَ عزمي ، ولا تكلني لـــنـــفسي

###

أنـــت صيرتني لقوسك ســـهــــمـــاً

كـــيفَ أرمي إنْ لم أُشَدَ بقـــوس

###

أنت قَـــدَرت لي الأمـــانة عــبـئــاً

فـأعني وامدد ببأسك بأســــي

###

واصطنع للوجود قلبي شمساً

لأنير الوجود …. ما دمت شمسي

#######

اللهم امين