الجمعة , 22 فبراير 2019

اولمبياد العلوم الدولي !!

تفاعلاً مع الاولمبياد الصيني هذه لمحة عن اولمبيادات علمية تجري في العالم من حولنا وبعضها يعقد من عشرات السنين ولم اعرف بوجودها الا قبل ايام فقط !! وتهتم هذه الاولمبيادات بطلبة المرحلة الثانوية على امتداد العالم. وعلى هذا الرابط خبر عن احدها ، الا وهو اولمبياد اللغويات الدولي السادس والذي جرت احداثه مؤخرا في بلغاريا واستطاع طلاب الثانوية في الولايات المتحدة على سبيل المثال ان يحرزوا 11 ميدالية من اصل 33 ميدالية منها الميدالية الذهبية للفرق وميداليات ذهبية اخرى على مستوى المسابقات الفردية.وقد شارك في هذا الاولمبياد 16 دولة منها تسع دول اوروبية والجدير بالذكر ان هذا الاولمبياد عُقد لأول مرة سنة 2003 ، لينضم الى قائمة اخرى من الاولمبيادات لطلاب الثانوية من اقدمها اولمبياد الرياضيات الدولي الذي عُقد لاول مرة سنة 1959 اي قبل 49 سنة في رومانيا وسوف يعقد الاولمبياد رقم 50 في المانيا العام المقبل الطريف ان الدولة الاسلامية الوحيدة التي استضافت هذا الاولمبياد كانت تركيا سنة 1993. موقع الاولمبياد على الشبكة مليء بالمعلومات المفيدة بدءاً من الدول المشاركة وتصنيفها وانجازاتها ومواقع الهيئات الداعمة لمشاركة الطلاب في هذا الاولمبياد وحتى اسماء الطلاب المشاركين وصورهم وانجازاتهم.

وهناك ايضا اولمبياد الفيزياء الدولي والذي كانت بدايته سنة 1967 في بولندا واولمبياد الكيمياء الذي بدأ سنة 1968 في تشيكوسلوفاكيا ثم اولمبياد المعلوماتية الدولي الذي بدأ سنة 1989 في بلغاريا ثم اولمبياد الاحياء الدولي سنة 1990 في تشيكوسلوفاكيا ثم اولمبياد الفلسفة الدولي سنة 1993 فاولمبياد الفلك الدولي سنة 1996 فاولمبياد الجغرافيا الدولي سنة 1996 .

وباستعراض سريع لنتائج بعض هذه الاولمبيادات تجد ان طلاب دول محددة مثل الصين وروسيا في المجموع الكلي لاولمبيادات الفيزياء جميعها حصلوا على اعلى المعدلات وحصدوا اكثر الميداليات الذهبية وطلاب الصين وكوريا والولايات المتحدة وتايلند وسنغافورة واستراليا والهند و اندونيسيا وتركيا وروسيا وبريطانيا و بيلاروس !! حصلوا على الميداليات الذهبية والمراكز الاولى في اخر اربعة اولمبيادات في علم الاحياء بحيث تجد تكرار ورود اسماء طلاب هذه الدول بصورة ملفتة في القائمة الذهبية. بل ان طلاب الصين متفوقون حتى في نتائج اولمبيادات اخرى ، والطريف ان مدينة بيانج الصينية مستضيفة الالعاب الاولمبية الحالية قد استضافت اولمبياد علم الاحياء الدولي سنة 2005، لكن ورود اسماء دول اسلامية في القائمة الذهبية حتى ولو كانت ميداليات يتيمة، لا اظن انه أمرٌ مفرح بقدر ما يقلل بقدر ضئيل من خيبة الامل المتوقعة لنتائج طلاب المسلمين في هذه المحافل ويحمل القائمين على التعليم العام واصحاب القرار في المؤسسات التعليمية في بلاد المسلمين وبالذات الناطقة بالعربية المسؤولية مضاعفة عما قدموه لأجيال كثيرة من شباب الاسلام …. وليتهم يعدون للسؤال جواباً !! والله المستعان ولا حول ولا قوة الا بالله