الثلاثاء , 22 أغسطس 2017
كيف تختبئ جرثومة السل عن انظار النظام المناعي ؟

كيف تختبئ جرثومة السل عن انظار النظام المناعي ؟

tbيقوم الباحثون في جامعة كورنيل باستخدام تقنية وراثية متقدمة تتيح لهم فهم الطريقة التي تتصرف بها الجرثومة المسببة لمرض السل (الدرن) Tuberculosis داخل الجسم البشري ، وكان من ضمن ما اكتشفه هؤلاء الباحثون ان جرثومة السل Mycobacterium tuberculosis (انظر الصورة اعلاه) لا تتصرف مثل بقية الجراثيم البكتيرية ، اذ انها تبقى خاملة عندما يتم “بلعها” بواسطة خلايا البلعمة المناعية Macrophages ، وبعد ان تقوم خلية البلعمة باحتواء هذه الجرثومة بفترة زمنية تجاوز العشرين دقيقة في حدها الادنى تنشط المادة الوراثية الخاصة بالجرثومة ، وهذا يحدث بسبب ان درجة الحموضة Acidity داخل تجويف الخلية المحيط بالجرثومة vacuoles تحفز تنشيط المادة الوراثية ومن ثم تحفيز انتاج بروتينات معينة تستفيد منها البكتيريا.

واثبت هؤلاء الباحثون كذلك ان لقاح الدرن المعروف بـ BCG لا يتوفر له مستوى الحماية التي توفرها الخلايا الجرثومية الاصيلة ، مما يجعله مناسبا لتحفيز استجابة مناعية ملائمة بالاضافة الى كونه مأمون الاستخدام. وهذه التطورات البحثية هي جزء من مشروع بحثي كبير يهدف الى فهم الاليات الاساسية التي تتصرف من خلالها هذه الجرثومة حتى يمكن تطوير ادوية فعالة لمقاومة هذه الجرثومة التي تقتل مليوني انسان سنويا على مستوى العالم حيث ان الادوية المستخدمة حاليا تحتاج ما بين 6 الى 9 شهور لعلاج هذا المرض.

ولقد طورت هذه المجموعة البحثية تقنية تمكنها من قياس تأثر الجرثومة وجيناتها بالبيئة المحيطة بها وبالضغوط التي تواجهها خلال اية لحظة من تعرضها لاليات النظام المناعي البشري وخصوصا عندما تكون داخل خلايا البلعمة المذكورة انفا ، والهدف الرئيسي من هذا المشروع البحثي هو تجربة عدة مركبات كيميائية يمكن ان تقتل الجرثومة بينما لا تزال كامنة داخل خلية البلعمة هذه.

هذا باختصار ما تضمنه هذا البحث الذي نشر في مجلة Cell host & Microbe

ودمتم جميعا بخير

  • الجميل هو ايصال هذه البحوث المتخصة بطريقة يفهمها عامة الناس.

    اعلم ان بعض الدول ليس لديها اشكال مع الجرثومة المسببة للسل, وهم بالتالي لا يقومون بتطعيم مواطنيهم ضدها. فهل هذا يعني ان الجرثومة تتواجد في مناطق محددة من العالم, وهل لهذا علاقة بتصرفات الانسان او الحكومات في المناطقة التي تتواجد فيها الجرثومة؟

    دمت بخير

  • سبحان الله العظيم..

    أشكرك جزيل الشكر على جهدك الواضح في ترجمة وتبسيط المقالات هذه ..
    شكراً لك وبارك الله في وقتك

  • اخي سنمار

    الذي اعرفه ان السل يعتبر مشكلة صحية عالمية ، صحيح انه مرتبط كثيرا بالدول الفقيرة التي تسود فيها اوضاع سوء التغذية بشكل واضح ، لكن هذا المرض استعاد مكانته التدميرية – للأسف – بسبب مرض الايدز !! وهذا يعني ان وجود الايدز اصبح عامل خطورة اضافي لانتشار السل ! بل انه – اي الايدز – عامل خطورة يزيد من فرص الاصابة بالسل اكثر بثلاثين ضعفاً من فرص اصابة الانسان غير المصاب بالايدز.

    صحيح ان معظم الحالات في دول جنوب افريقيا ، لكنه يا صاحبي يعاود الانتشار في كثير من دول العالم ! من دون ان تكون هناك مراقبة للوضع فضلا عن وجود انظمة استقصاء او انذار مبكر لهذا الوضع ! واظن انك تعرف كيف تسير الامور في الدول التي تسمى “نامية” ؟

    الدول التي لا تخشى كثيرا من انتشار السل على اراضيها تقوم مثلا – كما تعرف – بفحص كل المسافرين القادمين من الدول الموبوءة بالسل في المطار قبل دخولهم للبلد …. !! وهذا يكفي ربما اجابة لسؤالك الاخير

    شكرا لمرورك اخي الغالي

  • اخي محمد

    شكرا لمرورك ولطيف تعليقك

  • السل امر منتهي في جميع الدول المتقدمة واصبح في طي النسيان نوعا ما ..
    للاسف الشديد اننا نصنف من الدول النامية كل هما الاسهم وبناء الاسواق لا مجال للبحث العلمي في قضايانا مثل السل ومرض السكري وضغط الدم وارتفاع الدهون في الدم والبدانه وهذه قضايا منتهية في اي دوله تملك نصف ميزانية دول الخليج ..

  • اخي أنوس …

    الطريف ان الدول المتقدمة والتي لا تعاني كثيرا من مرض السل هي في مقدمة من يهتم بتكثيف البحث العلمي في سبيل اكتشاف علاج او لقاح لمرض السل

    شكرا لمرورك

  • البروفيسور

    اتمنى زيادة الاهتمام بالبحث في بلدانا ودعمها
    ودعم وانشاء اكثر من مركز للبحوث
    ووضع حوافز

    لاني متأكد من قدراتنا وعقلياتنا
    ويجب ان نركز على القران والسنه لأنها المرجع الاكبر للعلم

    تقبل تعليقي

  • هجير

    أمي مرضت بالسل قبل 5 سنوات وتم علاجها ولكن عادت لتشتكي من الام شديده في البطن مع نهجان ولم يستطع الاطباء معرفة مابها الى أن توفيت ونحن في حيره لم نعرف سبب الوفاه.

  • الاخت هجير

    أعرف ان تعليقي متأخر !! لكن تشخيص حالة والدتك تحتاج الى طبيب متخصص !

    شافاها الله وعافاها

  • مختار عبد الحميد مفتاح

    نعم جرثومه السل اصبحت تشكل خطر كبير حاليا و خاصتا فى الدول الناميه و نحن نستعد حاليا لمواجهه النوع الاكثر خطورة و هو النوع المقاوم للعلاج السل
    عاى كل حال انا باحث من الجامه الماليزيه اجرى ابحاث على هزا المرض و محتاج الى اى ابحاث اجريت فى الدول العربيه افادنى و افادكم الله
    مختار عبد الحميد
    من لبيبا
    دراسات عليا فى جامعه العلوم الماليزيه

  • سلمى

    تسلم كتير على الموضوع وشكرا لجهودك

  • admin

    اخي مختار
    اعلم ان تعليقي متأخر ، لكن لا بأس من القول بأن الحصول على ابحاث في الموضوع الذي تريده امر سهل جدا ، و يكفيك تجربة google scholar

    الاخت الكريمة سلمى
    شكرا لمرورك وتعليقك