السبت , 16 ديسمبر 2017

انفلونزا الطيور …… ما زالت رابضة بالقرب !


* Source of the picture

بحث حديث أجرته مجموعة بحثية صينية من جامعة بيكينج الصينية واهتمت بها كثير من المواقع الاخبارية و العلمية العالمية مثل موقع Nature و Reuters ، واظهر فيه الباحثون المشاركون ولأول مرة أن سلالة انفلونزا الطيور الموسومة بـ H5N1 تستطيع ان تنتقل من المرأة الحامل المصابة الى الجنين الذي في احشائها عبر المشيمة Placenta Transmission

حيث قام الباحثون في الجامعة الصينية باستخلاص انسجة من امرأة حامل توفيت بسبب اصابتها بانفلونزا الطيور ووجدوا ان الفيروس موجود في انسجة المشيمة وانه قد اصاب الجنين. واشار رئيس المجموعة البحثية انهم قد وجدوا الفيروس كذلك في الانسجة البطنية والدماغ والدم والجهاز التنفسي للأم والجنين ، بل ان كبد الجنين قد تأثر فعلاً بهذا الفيروس.

وأشار كذلك الى ملاحظة مهمة الا وهي ان الدم والمخلفات البرازية من المرضى المصابين من الواجب ان يتم التعامل معها بحذر بالغ للحد من انتشار هذا الفيروس.

ومع هذا فإن منظمة الصحة تقول ان هذا الاكتشاف لا يعني ان سلالة H5N1 قد اكتسب القدرة على الانتقال من انسان مصاب الى اخر غير مصاب لان الام وجنينها يعتبران في الحقيقة جسما واحدا.

خبر اخر نشرته صحيفة Telegraph البريطانية ذكرت فيه ان الحكومة البريطانية قد اشارت في وثيقة سرية ! أن حدوث وباء بسبب انفلونزا الطيور اصبح امرا “محتملا جدا” وان تقدير الوفيات البشرية التي سوف تحدث في بريطانيا جراء هذا الوباء ارتفع من 320,000 الى 650,000 حالة وفاة محتملة !! وناقشت الوثيقة احتمالية اللجوء الى دفن الضحايا في مقابر جماعية ! ( مع الاشارة الى ان بريطانيا من اكثر الدول على المستوى العالمي استعدادا لحدوث وباء انفلونزا الطيور !! حسب تقارير منظمة الصحة العالمية ، بل انها ضاعفت حديثا مخزونها من المضادات الفيروسية الخاصة بالانفلونزا). ! فماذا نقول نحن ؟؟؟

وخبر اخير نشرته صحيفة The Age الاسترالية اشارت فيه الى ان استخدام كمامات الفم وغسيل الايدي هي طرق اكثر اهمية في الحد من انتشار المرض من استخدام المضادات الفيروسية ، واشارت الصحيفة الى أن خبراء من استراليا وايطاليا وامريكا وبريطانيا ذكروا ان استخدام هذه الطرق هي الوسيلة الافضل الى الان للحد من انتشار هذا الوباء والوقاية منه، وهذا التقرير نشرته المجلة الطبية البريطانية BMJ، وهو يناقض معظم ما تفعله الكثير من الحكومات في خططها للحد من انتشار وباء انفلونزا بزيادة مخزونها من المضادات الفيروسية.

فانتبهوا رعاكم الله، وتدربوا على غسيل الايدي بصورة جيدة ، وبادروا بشراء كمامات الفم من نوعية جيدة فهي على الاقل ارخص كثيرا من المضادات الفيروسية.

قبل الختام اود ان اعتذر عن عدم كتابتي للتدوينة الاسبوعية في الاسبوع الماضي بسبب ظروف سفري.

ودمتم بخير

  • فيزيائية

    السلام عليكم أخي باحث :

    اللهم احم بلاد المسلمين من هذا الوباء اللعين ……
    واتنمنى أن تأخد دولنا المسلمة احتياطاتها ……

  • ابو يزن

    شكراً على المعلومات القيمة

    والله جتني حالة تبلد

    لأن هذه الكوارث إن حدثت فهي قضاء الله وقدرة ولا حول لنا ولا قوة ولكن ما يحزن الفؤاد ويبكي العين هو وضعنا في مثل هكذا ازمات, اذا موت مجموعة من الجمال (الغير مزايين وهناك اشاعة تدور ان هذه الفئة من الجمال انتحرت جماعياً اعتراضاً منها على التميزة العنصرية بتصنيف الجمال الى مزايين ومشانيين) أعجز سلطاتنا وحاست ولاصت عشان تعرف الاسباب

    أسأل الله أن يقينا شر الكوارث والأمراض وأن يحفظ بلادنا وجميع أهل الأرض

  • فيزيائية

    اللهم امين ……

    العزيز ابو يزن
    انتبه من حالات التبلد وانا اخوك …
    وشكرا على مرورك