السبت , 1 نوفمبر 2014
كيف تقرأ دراسة بحثية في خمس دقائق !!

كيف تقرأ دراسة بحثية في خمس دقائق !!

العنوان ترجمة حرفية للتدوينة الاصلية من مدونة Literature Review HQ على الرابط How to read a literature review paper in 5 minutes flat ، التدوينة ظريفة وخفيفة والأهم أنها مفيدة وتساعدك على اكتساب مهارة غاية في الأهمية في البحث العلمي، والمدونة بالكامل من المدونات التي أوصي بمتابعتها والاستفادة من مواضيعها، كما أن المدون له قناة مفيدة على اليوتيوب تجدونها على هذا الرابــــــط.
أترككم مع ترجمة النص الانجليزي بشيء من “عندياتي” الشخصية
يقول الكاتب:
تخيل المشهد التالي: انت جالس على مكتبك ويدخل عليك “المشرف” وبيده دراسة بحثية! وبيده الأخرى كوب من القهوة! طبعاً السؤال المتوقع في هذه اللحظة هو: …….نعم ……. تماماً ……. سوف يبادرك المشرف بالسؤال المعروف واضعاً الدراسة بين يديك: ما رأيك في هذه الدراسة ؟
نفس اللحظة التي تبلع فيها ريقك ثم تشعر بغصة الريق على بوابة المعدة! وهو يدخلها بالكاد ! أقصد الريق …. :)  وتستحضر العبارة الشهيرة: إني أغرق أغرق أغرق !
لماذا كل هذا ؟

الجواب ببساطة: هو أنك نسيت أنه دورك في التحدث عن دراسة بحثية فيما يعرف بنادي الدوريات البحثية Journal Club !
وهنا استطرادي الاول عن هذا النادي لأنها أداة بحثية تطبقها معظم إن لم يكن كل المجموعات البحثية على مستوى العالم للنقاش المستمر حول ما يستجد من دراسات بحثية مميزة، وهي بالفعل آداة رائعة لتطوير النقاش العلمي وتوسيع المدارك والآفاق البحثية، ولا أدري كم نسبة من يطبقها من المجموعات البحثية في عالمنا العربي والاسلامي؟
أعرف أنكم ربما تتسائلون ……
الأولى أن يُقال هل البحث العلمي لدينا ينفذ من خلال مجموعات بحثية ؟
ماعلينا ودعونا مع صاحب المشهد المسكين ….
نعود لحالتك المزرية وورطتك الحقيقة مع هذه الدراسة البحثية التي تذكرت للتو أنك اطلعت على عنوانها سريعاً في البريد الالكتروني ولم تتمكن لسوء حظك من قراءتها !
ماذا سوف تفعل الآن ؟
تخيل أيضاً ساعة الحائط فوق رأسك تزعجك دقات عقاربها وكأنها السياط التي تلهب ظهرك !!
في مثل هذه اللحظات “الدرامية” تتمنى فعلاً لو كانت لديك قدرات قراءة خارقة أو ذاكرة تصويرية تساعدك حقاً في تجاوز مثل هذه المواقف العصيبة؟
من الواضح بالطبع أنه عليك قراءة الدراسة البحثية في ظرف دقائق معدودة لا تتجاوز الخمس ربما !
هل هذا ممكن ؟
ربما يكون كذلك لو تعودت عليه من قبل ؟
كيف تعود نفسك على مثل هذه المهارة ؟
هاك خطوات تساعدك على تخطي مثل هذه اللحظات المحرجة بالاستعداد المبكر لادارة وقتك تحديداً في موضوع تدوينتنا “قراءة الدراسات البحثية في ظرف 5 دقائق”.

البداية:
السؤال المنطقي: كم مرة قرأت دراسة بحثية في ظرف 5 دقائق ؟
لماذا هذا السؤال؟
ببساطة لانه من غير المتوقع أن تجد الكثير ممن تعود على مثل هذا النوع من القراءة المتخصصة في ظرف دقائق معدودة!
فلست بدعاً عن غيرك من الباحثين، لكنه يمكنك أن تكون مميزاً عنهم لو أردت!
عندما تبدأ في تتبع الدراسات البحثية المنشورة في مجال موضوعك البحثي أو رسالتك العلمية وهو ما يسمى “بالمسح الادبي” literature review فإنك عادة ما تواجه أكواماً بل جبالاً من الدراسات البحثية لا تستطيع عملياً أن تقرأها جميعاً من أولها الى آخرها ! بل إنه ينبغي عليك ألا تفعل ذلك !
في الحقيقة ليس أمامك عملياً سوى خيارين لو لم تكن متدرباً بالفعل على القراءة السريعة!
الخيار الأول: تكتفي بقراءة ملخص الدراسة في ما يقارب الدقيقة!
الخيار الثاني: تقضي وقتاً أطول في قراءة الدراسة بتفاصيلها!

هل من طريق ثالث ؟
نعم ، طريقتي التي تدربت عليها – والحديث ما زال للكاتب – ألخصها لك فيما يلي:

1) حدد وقتاً ! …. هكذا ببساطة … إبدأ بـ 8 دقائق ربما ثم قلص الوقت حسب تطور موهبتك في القراءة حتى تصل الى 5 دقائق أو أقل

2) إقرأ عنوان الدراسة والملخص the title and the abstract …. انتبه الى ان قرائتك للعنوان والملخص سوف تخبرك بكل شيء عن هذه الدراسة ، أو بتعبير أدق أن قراءتك للعنوان والملخص سوف تخبرك بكل ما أراد المؤلف أن تعرفه. والعنوان والملخص كافيان لإخبارك بما وضعه المؤلف من فرضيات وأهم ما توصل اليه من نتائج. بعد قراءتهما سجل أهم نتائج الدراسة وتابع ……

3) اطلع سريعاً على الصور والجداول the figures and the tables ….لأنها تخبرك بكل القصة بدون أن تحتاج كثيراً لتفاصيل أخرى ..تفحص هذه الجداول والصور بحثاً عما يدعم ماقرأته في الملخص والعنوان ، أو ربما بحثاً عن نقص ما في الدراسة يعارض ما قرأته في العنوان والملخص.

4) أخيراً … اذهب بعد ذلك لجزء المناقشة the discussion .. وأقرأ الفقرة الأولى منه فقط ! ..لأن هذه الفقرة من المفترض أن تحتوي على تلخيص لنتائج الدراسة .. ارجع سريعاً للصور والجداول للمقارنة ! هل تجد اتفاقاً بين النتائج في الفقرة الاولى من جزء المناقشة وبين النتائج الظاهرة من خلال الصور والجداول ؟؟ استخلص تقديرك العلمي النهائي على هذه الدراسة من خلال هذه المقارنة.

هذا كل شيء…!
نعم باستثناء أنه عليك أن تدون ملاحظاتك خلال الخمس دقائق التي تقضيها في قراءة الدراسة البحثية بأية وسيلة كانت ، التدوين وسيلة مساعدة ومهمة لتثبيت ما تقرأه

طبعاً … لا تتصور أنك سوف تتمكن من فهم التفاصيل الدقيقة لهذه الدراسة البحثية في خلال الخمس دقائق …. لأن هدف هذه الطريقة من القراءة السريعة هو تكوين أفضل فكرة ممكنة عن موضوع بحثك أو رسالتك العلمية من خلال الاطلاع على اكبر قدر ممكن من الدراسات البحثية في مجال الموضوع المراد …. عندما تريد تطبيق تجربة معينة أو محاولة تقنية جديدة أشارت اليها دراسة فهذا امر مختلف وليس هذا موضعه.

طريقة الخمس دقائق هذه كافية لفهم معظم الدراسات البحثية!  على الاقل لأني طبقتها وما أزال، وأجدها عملية – الحديث ما زال للكاتب – ، هذه الطريقة توفر لك أشبه ما يكون بالإطار المعرفي الذي تستطيع استخدامه تلقائياً مع كثرة المحاولة والمران، ومن خلالها تستطيع الحكم على أهمية الدراسة من عدمها ، بل وأهمية قراءة تفاصيلها لاحقاً أو ربما صرف النظر عنها من الأساس.

حاولوا تجربتها …. لعلها تفيد

دمتم بخير

  • http://www.literaturereviewhq.com/ Ben

    Thanks for translating this, I hope it’s useful

  • Ibrahim_Falqi

    جميلة، ممتعة، ومفيدة.
    والترجمة تكشف عن احترافية لديك، بل جعلت المقال اكثر امتاعا.

    ايضا يمكن قراءة هذه التدوينة خلال ٣٠ ثانية لو قدمت :كـ رسمة 

  • http://www.ba7ith.com Mohammad Bahawi

     Ben, you are more than welcome. I tried my best to be as good as you. thanks for both giving the permissin to translate and commenting here

  • http://www.ba7ith.com Mohammad Bahawi

     أبو أصيل
    أعجبتني فكرة الرسمة !

    بالنسبة للترجمة ، أجتهد أن تكون في المستوى المطلوب وأن ترقى ليس لمستوى المقال الاصلي بل ان ترقى لمستوى لغتنا الجميلة أو “الحرف الشريف” كما يقول الدكتور عبدالمجيد المبارك

  • Razan Alhmdani

    جميل جدا يا دكتور , وايضا تنفع هذه المعلومه لقراءة كتاب مهم لا بد ان تنتهي من قراءته في خمس دقائق !!!!!!

  • http://www.ba7ith.com Mohammad Bahawi

    أهلاً وسهلاً
    الكتب …. اظن ان الامر يختلف !
    حجم الكتاب ، وموضوع الكتاب ، ودرجة استمتاعك بالقراءة في هذا الموضوع ، وسهولة اسلوب الكاتب
    تختلف العلاقات طرديا او عكسياً ، فمثلاً كلما زاد حجم الكتاب كلما طال الوقت اللازم لقراءته …. علاقة بدهية :)
    وكلما كان موضوع الكتاب من المواضيع السهلة او التي تشعر بالميل لها كلما نقص الزمن اللازم للقراءة وهكذا
    اظن بعض التخصصات او المواضيع تحتاج الى تركيز عالي مثل ، القانون ، السياسة ، علم النفس ، وهكذا

  • uaeinfographics

     شكرا لك دكتور انا عني عملياً اطبق هذه النظرية اثناء دراستي للإبحاث بشكل سريع ومبسط للمقارنات للخروج باكبر قدر من المعلومات المميزة واختصارها برسم تخطيطي ابداعي .

  • http://www.ba7ith.com Mohammad Bahawi

    فكرة رسم التخطيط الابداعي جميلة ، ليتك تحدثت عنها اكثر او ربما احلت الى روابط مفيدة في هذا الخصوص !
    شكرا على المرور والتعليق

  • uaeinfographics

    اهلاً دكتور, اقدم دراساتي وابحاثي باسلوب جديد ومختلف بإمكانك تصفح موقعنا من خلال الرابط التالي: http://www.uaeinfographics.blogspot.com

  • http://www.ba7ith.com Mohammad Bahawi

    موقع جميل وفكرة مميزة ، مازلنا نحبو في هذا المضمار للأسف ، كثيراً ما أعجبتني طريقة “الانفوقرافك” في تلخيص مواضيع كاملة ، استخدامها في البحث العلمي وتقديم الافكار العلمية بصورة مختلفة سوف يكون مفيدا بكل تأكيد ،
     شكرا جزيلا على مشاركتي موقعكم المميز، وعسى ان يجمعنا تعاون قريب

  • Umzug Wien

    شكراً جزيلاً على التوضيح

  • Entrümpelung

    ِشرح وواااااااااااااااااااافى .. شكراً

  • amira shaalan

    موضوع مهم جدا واعتقد ان اغلبنا يحتاج التدريب علي هذه المهاره 

    استفدت جدا شكرا

  • http://www.ba7ith.com Mohammad Bahawi

     شكرا على المرور

  • http://www.ba7ith.com Mohammad Bahawi

     جميل ان الشرح كان وافياً :) ، شكرا لك

  • http://www.ba7ith.com Mohammad Bahawi

     شكرا جداً على استفادتك جداً من هذه التدوينة :) ،
    نعم اتفق معك كلنا يحتاج الى التدريب لاكتساب هذه المهارة ، بل والاستمرار على التدريب حتى لا نفقدها مرة أخرى !