الخميس , 19 يناير 2017

خلوا ملامي ……. !!

لعمرك ما الرزية فقد مال ولا شاة تموت ولا بعير ##

ولكن الرزية فقد حـــر يــمـوت بــمـوته خلق كثير

سبحان من جعل من الموت واعظا لكل من كان له قلب .. او القى السمع .. وهو شهيد

تخطفنا الدنيا خطفا وننغمس في ملذاتها ونتلهى بعرضها القريب !!

ولأن الاخرة ، بعيدة الشقة في حس الانسان فإنها كثيرا ما تغيب عن النفوس وتتناساها العقول ويتلهى المتلهون بالعرض القريب والسفر القاصد و يتعلقون بكل ما هو زائل

لكن في الناس من يفني عمره لعمار الاخرة ويجتهد ويدأب ويثابر وتتعلق ذاته بكل تفاصيلها وانفاسها وخلاياها وذراتها بالملأ الأعلى ، فلا تملك إن رأيته إلا أن تستبشر لإن شيئا من شفافية نفسه وصفاء روحه ورقي شخصه قد تغشاك او أعداك – ونعمت العدوى هي – فلا تدري أي شيء هو !! لأول الامر ، لكنك تحس بإحساس مختلف عند كل لقاء مع مثل هؤلاء !! ولأن من هو مثلي منغمس في الدنيا حتى النخاع تمر عليه هذه اللقاءات وتضيع منه هذه الصحبة المباركة وهو يراوح في مكانه !! فلا حول ولا قوة الا الله … وانا لله وانا اليه راجعون

حتى اذا سالت روح احد هؤلاء وتوفاه الله ( في الاثر ان روح المؤمن تسيل كما تسيل القطرة من في السقاء ) تكشفت اصالة المعدن وعبق السيرة ، وعرف “البطالون” من امثالي حقيقة ذلك الاثر الذي كانوا يجدونه عند كل لقاء ، فتنطبع في النفس حسرة على عدم الاستزادة وندم على قلة الصحبة

وتفوتنا خلة المتقين ( الاخلاء يومئذ بعضهم لبعض عدو الا المتقين )

فإنا لله … وإنا اليه راجعون ..

ورحم الله من قال :

ان لله عبادا قطعوا علائق الشهوات ..واسرجوا مراكب الجد بصدق العزمات .. وامتطوا جياد الامل ..

واتجهوا الى الله على وجل .. وتزودا اليه بصالح العمل مع اخلاص النية .. وتوسلوا اليه بصفاء القلب وصدق الطوية
فمروا بالخضرة الفاتنة مسبحين … وبالحطب اللاهب مستعيذين

لم يعبؤوا بالعقبات .. ولم يلتفتوا الى المغريات

قد صانوا وجوههم عن الابتذال .. وطهروا اقدامهم من الاوحال

استعانوا بالله على مشقة الطريق فذلل لهم صعابه ..

وعلى بعد المدى فلملم لهم رحابه ..

فلما اجتازوا الصعاب .. سألوا الله .. ففتح لهم بابه

فلما دخلوه .. استضافوه .. فقربهم .. ورفع دونهم حجابه

فلما استطابوا المقام بعد طول السرى قالوا : ( الحمد لله الذي صدقنا وعده .. وأورثنا الارض .. نتبوأ من الجنة حيث نشاء .. فنعم اجر العاملين)

أولئك … أحـــبـــــاء الله

صدقوه العهد .. فصدقهم الوعد

ومحضوه الحب .. فمنحهم القرب

منهم : شيخ قرية حمدان بالقرب من بصرة العراق ونزيل ام القرى : الشيخ الحبيب نزار عبدالكريم سلطان الحمداني التميمي

غدا غدوةً والحمد نسج ردائه ## فلم ينصرف إلا وأكفانه الأجر

كأن بني (حمدان) يوم وفاته ## نجوم سماء خـر من بـيـنها الـبــدر

نحسبه والله حسيبه ولا نزكيه على الله ،

رحمه الله رحمة واسعة وحشره مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا

واحسن عوض محبيه فيه واعقب صبرهم على فراقه اجتماعا في الفردوس الاعلى في غير ضراء مضرة ولا فتنة مضلة

اللهم امين

وصدق من قال

خلوا ملامي إن ألح بي البكا ## فإن فراق الصالحين عسير

  • رحمه الله واسكنه فسيح جناته ..

    عظم الله اجركم وجبر مصابكم ..

  • رحمه الله و غفر له و اسكنه فسيح جناته

    (اللهم احسن خواتمنا و اجعلنا من اهل الجنة )

  • رحمه الله وغفرله ولجميع موتى المسلمين

  • جزاكم الله خيرا اجمعين ولا اراكم مكروها فيمن تحبون

    ولقد اعجبتني ابيات جميلة لاسامة بن منقذ فيها من معاني الصبر والتسلي والتذكير بعاقبة الامور الشيء الكثير ، يقول فيها :

    يا نفسُ أين جميلُ صبـــ ـــرك حين تطْرُقُك الخطوب
    أين احتمال ما تــــــكـــــ ــاد الراسيات لــــه تـــذوب
    وثبات جأشك حين تضــــ ـطرب الجوانح والقــلــــوب
    ماذا دهاك ؟ إلى متـــى! هذا التأسف والنـــحــــيب
    كيف اسـتــزلــك بعد صــ ــدق يقينك ، الأمل الكذوب
    أَرجوت أن سـيـردُ من غــ ــال الردى ، دمعٌ سَكُــوب
    أم خلت أن نوائب الـــدنـ ـــيا لغيرك لا تــــنــــوب
    هيهات كل الخلق مـــن نكباتها لهمُ نـــصـــيــب
    وبكل قلب من حوادثـــــ ـــها وأسهمها نـــــدوب
    من ذا الذي يبقى على مــر الزمان له حـبـيـب
    لكن يسلي النفس ان لحاقـــنـــا بهمُ قريـــب
    واليهم من بعد غــيـــــ ـــبــتهم وإن طالت نؤوب

  • فردوس

    انا لله وانا اليه راجعون
    اسكن الله فقيد بني حمدان الجنان , اللهم اغفر له وارحمه وعافه واعفو عنه واكرم نزله ووسع مدخله واغسله بالماء والثلج والبرد ونقه من الذنوب والخطايا كما تنقى الثوب الابيض من الدنس اللهم امين