الجمعة , 24 نوفمبر 2017
لماذا لا يرفضُ جسمُ الحاملِ الجنينَ الذي في أحشائها ؟؟

لماذا لا يرفضُ جسمُ الحاملِ الجنينَ الذي في أحشائها ؟؟

Lifesize8weekfetusسؤال عويص ليس له إجابة شافية وافية حتى الآن !!

ولا يُعرف أيضاً على وجه التحديد ما إذا كان الأمر متعلقاً بآلية وحيدة او جملة آليات تتعاضد لتسمح للجنين بالبقاء حياً داخل أحشاء أمه طوال فترة الحمل !!

لكن على العموم فإنه من الممكن القول بأن النظام المناعي لدى الحامل “يدرك” وجود الجنين Fetus والمشيمة Placenta بناء على ما اثبتته الابحاث من حصول تغيرات في مظهر الخلايا التائية والبائية T and B cells لدى الحامل خلال فترة الحمل ، وهذا النتائج البحثية تعارض بصورة قوية التفسير القائل بأن الجنين كجسم غريب عن جسم الحامل لا يرقى لأن يكون مثيراً للنظام المناعي Fetus antigenic immaturity لذلك لا يرفضه جسم الحامل لأنه لا يتعرف عليه أصلاً !!

وهي تعارض أيضاً التفسير الآخر الذي يفترض أن النظام المناعي لدى الحامل يتعرف على الجنين لكنه يتجاهل وجوده Immunological ignorance مما يتيح للجنين فرصة البقاء حياً خلال مدة الحمل !.

وأظهرت نتائج أبحاث اخرى أن الآليات الفِـطْـرِيّة للنظام المناعي Innate immunity لدى الحامل تتغير بصورة جذرية تساهم في بقاء الجنين حياً.

ولو أردنا أن نفصل قليلاً في الاليات ذات الاهمية المحتملة في الحفاظ على الجنين حياً داخل جسم الحامل ، فإن الانظار تتجه الى نوعية خاصة من الخلايا المناعية التي تبطن جدار الرحم في موضع التصاق البويضة الملقحة تحديدا ، وتسمى بالقاتلات الطبيعية الرَّحِـمِــيَّـة (Uterine natural killer cells (uNK ونسبة هذه الخلايا هي الاكبر من بين الخلايا اللمفاوية Lymphocytes في الرحم وهي توجد في الانسان وحيوانات التجارب كالفئران ، حيث وُجد أن الفئران التي لا تستطيع انتاج هذا النوع من الخلايا تعاني من أحجام صغيرة للمشيمة وتموت الاجنة داخل الرحم بعد فترة معينة من الحمل ! وأثبت باحثون أن خلايا uNK تنتج نوعاً من الوسائط الخلوية المناعية Cytokine وهو تحديداً IFN-gamma والذي يؤدي عدم انتاجه لدى الفئران الحوامل الى اجهاض الاجنة في مرحلة معينة من الحمل.

تلك كانت لمحة سريعة لبعض الاليات المحتملة التي يستخدمها الرحم أو الجنين ذاته للتخلص من جبروت النظام المناعي للأم الحامل أو ربما هي آليات يوفرها النظام المناعي للأم “مختاراً” للجنين وللمشيمة داخل الرحم “تفضلاً وتكرماً منه” !!

وحتى نبرر أهمية مثل هذا الاتجاه البحثي نقول أن سبر غور هذه الآليات ومعرفتها بدقة قد يمهد الطريق نحو محاكاة ما يحدث للجنين وتطبيقه في الأعضاء المزروعة مثل الكلى والقلب حتى يتم تقبلها لدى المرضى المنقولة اليهم بدون حدوث مضاعفات او رفض مناعي لها . هذا ما لخصه لكم “باحث” من هــــــــــا هنـــــــــــا . تصبحون على خير ومناعة وعافية تامة .

  • طه بن جدي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    أولا السلام عليكم ،،،
    في الواقع ورغم متابعتي للعديد من عمليات زرع الاعضاء وما يرافقها من مشاكل رفض الجهاز المناعي للجسم لها إلا أنهم لم يدر في خلدي ولم يستحوذ على اهتمامي مثا هذه الفكرة وامكانية الاستفادة منها . . هذا ما أردت أن انقله اليكم وشكرا جزيلا لكم لعرض الموضوع ولكم جزيل الشكر .
    وتصبحون على خير ومناعة وعافية .تامة

  • باحث

    أخي طـــه …. وعليكم السلام ورحمة الله

    أسعدني مرورك وأبهجني تعليقك

    وخطرت لي كذلك فكرة كيف يمكن أن توحد المواقع العلمية المتخصصة – ومن ضمنها المدونات التي تهتم بهذا الاتجاه – جهود الباحثين المسلمين الناطقين بالعربية إذ إني بت – من بات يبيت – موقناً بأنه إن لم تتضافر الجهود بشكل جماعي فلن تحدث نهضة علمية !!
    وللأسف هذا من ركائز ما يتميز به الغرب عنا … !! إنهم يعملون في مجموعات بحثية .. ونحن تتفرق جهودنا وتبعثرها الرياح والواقع المر !!

    ثم نسلي النفس بترديد بيت الشعر

    تأبى الرماح إذا اجتمعنا تكسراً ## وإذا افترقن تكسرت أحادا !!

    وهذه دعوة للمهتمين بالبحث العلمي في هذه المجالات أقصد علوم الجراثيم والمناعة أن تتضافر جهودنا في هذا الإطار حتى ننتج شيئاً ذا قيمة لأبناء أمتنا .

    شكراً أخي طه مرة أخرى

    باحث

  • علم الجراثيم والمناعة من العلوم الشيقة
    والمتعرضون له أقلاء في بلادنا العربية
    لذا أتمنى أن يكون هناك اضافة لعدة مقالات في هذا المجال للافادة العامة
    وما دمت في هذا المقام أحببت أحببت الاشادة بهذا الموقع الجميل وأتمنى من الإدارة الاستمرار على هذا النهج
    أخوكم مشرف موقع ضفاف شعراء العصر
    http://www.dhfaf.com

    تحياتي

  • باحث

    أخي أبو جهاد

    شكراً لمرورك وإشادتك مثلما أسعدتني فهي تضاعف العبء على أخيك ، لكني استلهم تشجيع أمثالك للاستمرار ، وهي في المقام الأول أمانة العلم لابد أن يحاول طالب العلم أياً كان تخصصه أن يوصلها بأي وسيلة يعتقد أنها ذات فاعلية وتؤدي الغرض ….

    شكراً مرة أخرى لجميل مرورك ولطيف تعليقك

    باحث

  • .
    .
    .

    سبحان من خلق الإنسان من عدم .! .,
    كل كلمة هنا تعبّر عن قدرة الخالق سبحانه وتعالى .,

    كلُ ذا .,
    ” وما أوتيتم من العلم إلا قليلا ” .,

    باحث .,
    زادكـ الله من فضله .,
    ويسر لكـ كل عسير .,
    وجعلكـ ممن إذا مات لم ينقطع أجره وذكره .,

    زدنا فما ذاكـ إلا قطرة من فلاة .,
    من عظيم الخالق .,

    لكـ مني احترامي وتقديري .,
    سعد الغامدي .,

    .
    .
    .

  • اخي سعد

    اللهم امين ، ولك بمثل ما دعوت به

    كتب الله لك وبك ولمن تحب سعادة لا يكدرها حزن ولا ينغصها هم ، وجعلك من اهل السعادتين الدنيوية والاخروية

    اللهم امين

  • فردوس

    ان الله خلق المراه وهيأها للحمل وخلق لهذا الجنين مكان خاص يعيش فيه لفتره محدد لكي يخرج ويحل محله جنين اخر عكس الزراعات التي تزرع فان الله خلق هذا العضو مناسبا لهذا الجسم الذي من الصعب تغييره الا اذا ربنا عزوجل اراد وهذا نادرا فسبحان الله خالق هذا الانسان , ولك جزيل الشكر اخ باحث على اثاره مثل هذا الموضوع

  • الكريمة فردوس

    شكرا لمرورك وتعليقك

  • Pingback: سباق التسلح ! … ” المناعي ” ! | باحث()